الأربعاء، 25 مارس، 2009

تنظيم النسل

النسل ينتج عن الظواهر التالية: الإباضة – الإخصاب – التعشيش .

بعد تعرفك على آلية هذه الظواهر وعن شروطها تبين لك أن إمكانية التحكم فيها أصبحت في متناول الجميع، معنى ذلك التحكم في النسل وجعله منظم وفق رغبات الأزواج.

يمكن إذن وضع الفاصل المناسب بين ولادة وأخرى وتحديد عدد الولادات مسبقا ضمانا للاستقرار المادي والمعنوي للأسرة و للمجتمع .

فما هي الوسائل المتاحة للمنع المؤقت لهذه الظواهر ؟

* الوسائل الكيميائية : contraception chimique
- حبوب منع الحمل :
عبارة عن هرمونات جنسية مماثلة للهرمونات المبيضية .
هناك نوعين : الأستروجينات والجسفرون .
الأقراص الجسفرونية تحدث ما يلي:
- تمارس مفعول رجعي سالب ( الكبح ) على النخامية مما يحول دون إفراز FSH و LH ,ينتج عن ذلك عدم حدوث الإباضة .
- التأثير على مخاطة الرحم ومنع تطورها .
- التأثير على النخامية العنقية وجعلها مبطلة لحركية الحيوانات المنوية .
هناك 3 أنواع من الحبوب:
- حبوب أستروجسفرونية وهي الأكثر استعمالا .
- الحبوب المعيارية: تشمل أقراص أستروجينية في النصف الأول ثم أقراص أستروجسفرونية في النص الأخير .
- أقراص جسفرونية فقط.
- عصية للزرع Implant :
عبارة عن عصية صغيرة ( قطر 2 مم وطوله 4 سم) يتم زرعه تحت الجلد ( غالبا في الجهة الداخلية للذراع ) يقوم بتحرير كمية منتظمة من الجسفرون خلال مدة قد تصل إلى 3 سنوات .
- الحقنة : Le Depoprovera : عبارة عن حقنة تتضمن مادة الجسفرون خلال كل 3 أشهر ولها نفس تأثير حبوب منع الحمل ( منع الإباضة ... )

* الوسائل المحلية : Contraception locale
- مبيدات الحيوانات المنوية:
للإستعمال المحلي : عبارة عن مواد كيميائية ( توجد على شكل دهون أو قوالب ...) يتم وضعها في مكان قدف المني قبل الجماع ,دورها يتجلى في إبطال حركة الحيوانات المنوية ومنع ظاهرة الإخصاب.
- أسطوانة إسفنجية مبللة بمبيدات الحيوانات المنوية Eponge vaginale :. (منع الإخصاب).
- العازل الطبي ( الواقي الذكري ) : غشاء مكون من مادة Latex يلبس للقضيب أثناء الجماع لتجنب قدف الحيوانات المنوية داخل المهبل (منع الإخصاب)
- الحاجب : قرص من مادة Latex يوضع في المهبل أثناء الجماع يحول دون توغل الحيوانات المنوية داخل المسالك الأنثوية (منع الإخصاب)
- سدادة من المطاط تستعمل لغلق عنق الرحم أثناء الجماع ومنع إختراقه من طرف الحيوانات المنوية cape cervicale : (منع الإخصاب)
- الواقي الأنثوي : عبارة عن أسطوانة من مادة Latex لها واجهة مغلقة وواجهة مفتوحة بها قرص يصلح للتتبيث على مستوى الفرج ( يستعمل كذلك للوقاية من التعفنات المنقولة جنسيا مثل الواقي الذكري)
- المانع : Sterilet : يوضع في الرحم ( من طرف الطبيب ) لمدة محددة ويحول دون إمكانية تعشيش المضغة ( قد يعرقل كذلك حركة الحيوانات المنوية وبالتالي (منع الإخصاب)

* الوسائل الجراحية :
- ربط القناتين المبيضيتين عند المرأة ( في بعض الحالات نلجأ إلى قطعها)
- ربط القناتين الناقلتين عند الذكر لمنع وصول الحيوانات المنوية واختلاطها بالسائل المنوي المفرز أثناء عملية القذف .( الربط يتم على مستوى كيس الصفن)
يتضح لك أن العمليتين تهدف إلى تجنب حدوث الإخصاب، فقط يجب أن تعلم أن اللجوء إلى الجراحة يحدث العقم النهائي عكس الوسائل السابقة التي تمنع النسل لفترة محددة فقط .

* الوسائل الطبيعية :
- طريقة العزل coit interrompu: يتجلى المبدأ في تجنب قذف الحيوانات المنوية داخل المهبل : مما يعني إخراج القضيب من المهبل في لحظة القذف وقذف المني خارج المسالك الأنثوية .
- طريقة Ogino- knaus : تتجلى هذه الطريقة في دراسة المرأة لعدد محدد من دوراتها الجنسية ومقارنة لحظة حدوث الإباضة لتجنب الجماع خلالها.
- الحرارة الصباحية : يمكن للمرأة أن تقوم بتتبع حرارة جسمها الصباحية خلال دورتها الجنسية لتحديد فترة خصوبتها والمحددة في المجال التالي: - 4 أيام قبل الإباضة و يومين بعدها – ( أثناء الإباضاة ترتفع الحرارة ب 0,5 درجة تقريبا .
- طريقة النخامية العنقية : خلال فترة الخصوبة تكون الإفرازات غزيرة وسائلة ويمكن للمرأة أن تشعر بهذه التغيرات وتجنب الجماع في حالة عدم رغبتها في الحمل .
باستثناء العزل فطريقة الإمساك الدوري ( تجنب الجماع أثناء فترة الخصوبة من الدورة ) تخص النساء العارفات بفيزيولوجية الجهاز التناسلي للمرأة .

0 commentaires: